الثلاثاء، 25 يناير 2011

سلق بيض

منقول من الآن:

البراك : مو على كيفك .. هناك رجل قتل .. قالوا تحقيق قلنا على عينا وراسنا .. هذا تعطيل غير مقبول .. لا خير فينا قسماً بالله إذا قبلنا بالتأجيل .. ما يصير يبي يروح لندن ودم محمد غزاي يهدر ..كروت المسألة .. كل هذا عشان يسافر لندن كل همه يسافر فقط .
الخرافي : ترفع الجلسة لمدة ربع ساعة .
واستؤنفت الجلسة مجدداً في العاشرة صباحاً .
البراك : هناك مساءلة لجنة التحقيق أدانت الوزير .
الخرافي : من حقي أن أعرض طلب الترحيل وإذا استمر الوضع سأرفع الجلسة وستكون أخر مرة أرفعها .. يمكن أن تقدم جلسة خاصة .
البراك : تريد مني أن أتقدم بجلسة خاصة بعد أن أخذت الجلسة العامة .. تأجيل الجلسات غير جائز وأنت ما عندك طلب ترحيل الجلسات .
الخرافي : سأضطر أن أرفع الجلسة .
البراك : أين الطلب الذي تقدم به النواب في شأن رفع الجلسة ما راح نسمح لك ، مو على كيفك .
بورمية : تريد أن تسلقها سلق .. مو على كيفك .
الخرافي : ترفع الجلسة لمدة ربع ساعة وهذه آخر مرة أرفعها ربع ساعة بعدها سأرفع الجلسة نهائياً .
واستؤنفت الجلسة مجدداً في العاشرة والنصف صباحاً .
الخرافي : نواصل الجلسة ورجاء إذا نفس الموضوع .. لن نسمع .
جمعان الحربش : لا يجوز التفريط بالمساءلة ونؤجل الجلسات ؟ نريد التصويت على الطلب ، وإذا كان البعض يريد الضغط علينا عشان المنحة فهناك دم رجل قتل .
الخرافي : هذه المرة سأرفع الجلسة إلى الغد ولن أعيد التصويت .
استمرار الاحتجاج النيابي ومطالبة بالتصويت من خلال النداء بالاسم .
الخرافي : ترفع الجلسة إلى الغد .
البراك : دم محمد غزاي مو هامك .. شنو دم حيوان .. هذا بشر تبي تسافر والحكومة مستانسة والوزير منحاش شنو هذي المهزلة


تعليقي الوحيد.. تباً لك و لأكياس اللحم..  

الأربعاء، 5 يناير 2011

قلب حر

تحديث بالأسفل

****

مع عدم التعاون - 22 نائب 

ضد عدم التعاون - 25 نائب

امتناع - 1 (الرومي... ماهو العشم)



كفو.. و الله كفو يا بو مهدي، ما غلطوا لما قالوا هناك قلب حر في جوف حسن جوهر

***
و القلاف سيقدم استقالته من مجلس الأمة! ننطر الأسباب

اذا كانت لاستكمال العلاج - كما ردد البعض- فنتمنى لك الشفاء العاجل من الله تعالى
و إن كانت لإثبات موقف فنحن نعارض مواقفك جملة و تفصيلا يا بو صادق، بالتوفيق

***

استقالة القلاف


الثلاثاء، 4 يناير 2011

إنت وين؟



كما تفضل بعض الأخوة المدونون، وصول رافضي التعاون مع رئيس مجلس الوزراء إلى نسبة تجاوزت 40% بحد ذاته لا يدع مجالا للشك بأن حكومة سموه حطمت الرقم القياسي في الرفض الشعبي لها. فقط لتوضيح كيف وصلت النتيجة إلى ما هي عليه الآن... إليكم هذه المقارنة ما بين الجانبين المتضاتدين (مؤيد للتعاون مع الرئيس - ضد التعاون مع الرئيس):

مؤيد للتعاون مع الرئيس:

مرتزقة (الجويهل، الورع، ... إلخ)، إغراق المعارضين بالقضايا.. و سجنهم بقضايا "رأي"! (الجاسم، الفضالة، الوسمي، و قريبا الوشيحي), قوات خاصة (مطّاعات تضرب المواطنين و قياديين في الداخلية يكذبون على الملأ... و رصيف عنيف)، منع فضائيات و حجب حرية الرأي، إعلام فاسد (جريدة الوطن، تلفزيون الوطن، جريدة الدار، جريدة السياسة، قناة العدالة، قناة الصباح، قناة سكوب... إلخ)، نواب حكوميين (استلزم تأييدهم: 300 ألف دينار على الأقل للبعض، تعيينات و ترقيات، سيارات بنتلي و بانميرا و غيرها، اراض و منازل... إلخ)، المشايخ و خطب (لمن لا تسهل رشوته: قول مشايخ بأن الاستجواب عصيان لولي الأمر، قول مشايخ بأن هذا الاستجواب فتنة، خطبة الجمعة المعممة على مساجد الدولة - حسبي الله عليكم)

ضد التعاون مع الرئيس:

كتل نيابية و تيارات (الشعبي، التحالف، مستقلين، حدس - و إن كنا نختلف مع بعضهم)، شباب عنده حس وطني، مدونات، تويتر، ندوات... و بس!

الزبدة...

نبارك لسمو الرئيس فوزه "بالأصوات"، و خسارته "للشعب"، فمقارنة بسيطة ما بين الطرفين تجعلك - و بالمنطق- تحدد في أي طرف أنت... و للقارئ العزيز أقول... إنت وين؟ مع أي طرف؟ من المنتصر؟

الاثنين، 3 يناير 2011

عودة

مساكم الله بالخير جميعا :)

انقطعت لفترة ليست بالقصيرة رغبة مني باعتزال التدوين "تجنبا للحارج و الضغط"، و لكنني أجد نفسي مجبراً للعودة بعد تفكير عميق. لكل منا دوره، و دوري كمدون هو بالتدوين، و لا أريد ان أكون كمن يهرب من مسؤوليته لمجرد احساسه بالضعف هو و من معه أمام مكائن طواغيت الفساد الحكومي و الإعلامي...

هذا هو سبب العودة...


اشتقت لكم... و بإذن الله لن اخيب ظنكم