الأحد، 22 أغسطس، 2010

شتسوى عليكم؟؟

شتسوى عليكم يالوطن؟




هذا كان رد ناس من المغرب... بسبب حلقة من بو ملاقة و بو مليق، لكن هل سيجرؤ أحد أن يحاسب قناة الوطن؟

الثلاثاء، 17 أغسطس، 2010

سؤال يا جماعة سؤال

و الله سؤال محيرني... هالسؤال طلع معاي من بعد البوست السابق

ليش الأخوان المسلمين بالكويت ينكرون إنهم أخوان؟ إذا جمعية الإصلاح مو أخوان... و الحركة الدستورية مو أخوان... و الائتلافية بالجامعة مو أخوان...

منو الأخوان اللي بالكويت؟؟؟؟

و ليش يستعرّون من إنتماءاتهم؟!؟!

أبي الأخوان اللي يطلعون فجأة بالمدونات يردون... و اللي كلهم "غير معرّف"

يالله ردوا و اللي يجاوب صح بهديه نكتة :)

الأحد، 15 أغسطس، 2010

الصرح الأعلى


مساكم الله بالخير و النور و السرور...

مبارك عليكم الشهر و سامحونا على الانقطاع الغير مقصود بسبب ظروف صعبة متعددة و من أهمها قلة النوم و ضيقة الخلق، و يا سبحان الله، بهالشهر الفضيل الواحد صدره ينشرح و نفسه تنفتح على كل شي... بالنسبة لي استانس لما أشوف الفساد و المفسدين يلعبون و يسرحون و يمرحون ولا أحد يدري عنهم- أو بالأصح يدرون عنهم بس "يستهبلون" و تييك مدونة تشتغل عليهم.. الفساد اللي شادني هاليومين هو فساد أعلى صرح أكاديمي في البلاد... جامعة الكويت


هالمرّة الموضوع مو بس شغل طلبة... لا لا لا.. شغل على مستوى :) على مستوى مدير... و أمين عام... و مناصب إدارية... و سيستم.. و مشتريات بدون مناقصات... و نقل و تعيين الربع :)

الموضوع كالتالي... عندنا طرفين اساسيين، مدير الجامعة د. عبدالله الفهيد، و أمين عام الجامعة د. أنور اليتامى...  وعشان نكون واضحين د. الفهيد لاهو قاعد يحل ولا يربط و هو بالضبط فريسة للتصفيات السياسية، الرجل واقع بالنص ما بين صراعات وزارة  التربية مع تيار الأخوان اللي يبي يفرض ربعه و يثبت أقدامهم في كل مؤسسات الدولة الحساسة، و منها طبعا الجامعة.

و عندنا بالطرف الثاني الأمين العام الحدسي د. اليتامى اللي مشتغل توظيفات من دون الرجوع إلى معايير الكفاءة، و يوظف منو؟ الحبايب القراب - نظام "لي حبتك عيني..."... طيب... السؤال البديهي اللي يطرح نفسه ليش هالتوظيفات؟ ليش هالنقل و التعيين و التحويل؟

أنا بقولكم سالفة "سمعتها" و ماراح أؤكدها عشان ما أحط بذمتي... سيستم التسجيل الزفت الي بالجامعة و اللي كلنا عانينا منه - أغلبنا يمكن إذا أكو ناس خريجة أمريكا- هو من نوع Oracle و هو نوع معروف من برامج إدارة قواعد البيانات. الحاصل الحين إنه تم تجديد السستم، و اللي يفهمون بالكمبيوتر يعرفون إن أي تحديث يشمل جزئين، برمجيات و نظام تشغيل، و الجزء الثاني سيرفرات (أجهزة كمبيوتر) ذات طاقة استيعابية عالية...

أخوكم سرحان نبّش بالموضوع... و لقى إن المناقصة رست على شركة النواصي (الغانم) لتوريد الأجهزة المطلوبة... و هني الشغل مظبوط و قانوني 100% عال العال (مناقصة 3/2009/2010)، لكن السؤال!! وين مناقصة البرمجيات المطلوبة و اللي تكلف وايد!! يقال و العهدة على الراوي أن صاحبنا هو أحد موزعي "Oracle" في الكويت و بأن توريد النظام تم عن طريق شركته اللي مسجلها بإسم أحد اقرباءه من الدرجة الأولى... أحيييييييه يا بو سوسو أحيييه!

طيب... وين الربط بالموضوع؟؟ أظن و الله اعلم بأن الربط هو في إنك تظبط أصحاب القرار اللي تحتك و تفر و تعدل و تبدل مواقعهم نفس الشطرنج، و بعدين "تهجم" و تقول كش ملك حق الفهيد و تصير الفايدة إدارية و مالية. نقابة العاملين بالجامعة كان لها تصاريح عديدة حول تنفيذ الأمين العام لـ 80% كإنجازات من المخطط (ياخي الأخوان بكل مكان نفس السيناريو و الاسطوانة!!)... تفاصيل تصريح هيثم الهاجري رئيس النقابة موجودة هني... إقروها و عيّدوا

إيييي نسيت أقولكم... إن كتاكيت الأخوان (الإئتلافية... اللي ماسكين اتحاد الطلبة) كان لهم نصيب من الكيكة، و هو إلحاق "الانجاز المبيوق" بإسمهم و إنهم أصحاب الفضل في تجديد السستم... فأبشروا يالطلبة بحملة "التمنن" اللي بتحوشكم الكورس القادم... علما بأن السستم الجديد هو "نظام التسجيل للطلبة + نظام إداري و مالي لموظفي الجامعة". و على فكرة... كان في قرار بفصل رئيس الاتحاد الأخونجي - و تم حفظه على الرغم من أن القرار كان موجود و بانتظار التوقيع فقط... منو اللي "أمرهم" يوقفون التوقيع؟؟ الله أعلم!

للأمانة و تحاشيا للظلم... أؤكد بأنني أنقل فقط الكلام الداير و اللي سمعته من أكثر من طرف مالهم علاقة ببعض، أتمنى من اللي عنده تصحيح لكلامي أو دليل يؤكده فلا يبخل علينا فيه... و مشكورين.

الأربعاء، 14 يوليو، 2010

الزبدة




حَرَّة يا بعض الناس :) ... و نبيها "حرية تعبير"


و الله ما ودي أغلط عليك، كافي... إحترم الشعر الأبيض
اللي مغطي شنبك و راسك... تهقون عنده شعر؟

شكرا سمو الرئيس...
وحدت الكل... تحالف و منبر و سلف و أخوان و شيعة و مستقلين... الكل ضد الفساد... و للدفاع عن حرية التعبير عن الرأي



شلونك؟ تمام؟

الجمعة، 9 يوليو، 2010

قانون الغاب

قانون الغاب، تعريفه البسيط هو عندما ينقض القوي على الضعيف و لا يتركه إلا و هو رميم... هذا هو ما يحصل عندنا في الكويت عندما يتلاعب المتنفذون في القانون و يعينهم على هذا الأمر من نظن أنهم "يشرّعون القانون". لن أرمي التهم جزافا، بل سأسرد ما وصلني من مصادر موثوقة من دون أن أجزم... إحتراما مني لهذا القانون الذي يجب أن يأخذ مجراه الطبيعي و العادل إن وجد من يطبقه و يحميه...

الحكاية هي بأن المواطن خميس البذالي أب لإبن عمره لا يتجاوز العشرون عاما، و دخل هذا الإبن بمشاجرة مع ثلاث أشخاص "دهسوه مرتين" عمدا و سحبوه إلى ما يقارب مسافة 30 مترا في محاولة لقتله إلى أن تدخلت مجموعة من الشباب لتخرجه مما كان فيه و تأخذه إلى المستشفى. الحكاية كما وصلتني و كما أكدتها "الراي"، بأن وساطة نائبين في الدائرة الثانية يقال أن أحدهم "يحذف قلاصات" و الآخر "انحذفت عليه القلاصات" دخلت في الموضوع ليتنازل المواطن خميس البذالي عن القضية مقابل 50,000 دينار و رحلة علاج للخارج

الأمر الذي رفضه والد جابر البذالي رغبة منه بتحقيق العدالة و الاقتصاص ممن شرعوا بقتل ابنه، و كما أبلغتني مصادر أخرى  بأن واسطة "متنفذة جدا" في مكتب رئيس مجلس الوزراء - يقولون- (ن.ر) تدخلت لتغيير التقرير الطبي على يد نفس الطبيب و في نفس المستشفي (مستشفى الصباح) و نفس اليوم... فأزيلت كل الجمل التي تؤكد إصابة جابر بكسور خطيرة و تم إصدار تقرير جديد مزور. أما التقرير الثالث الذي صدر بعد عمل الأشعة في مستشفى الرازي أعاد تأكيد الكسور التي أصيب بها جابر!

التقرير الطبي الأول الذي يؤكد وجود الكسور


التقرير الثاني (المزور)

التقرير الثالث الذي تم إصداره في مستشفى الرازي

المدهش، بأن كافة التقارير الصادرة بإسم وزارة الداخلية - الإدارية العامة للتحقيقات- و كلها مختومة بالختم الرسمي، قامت وزارة الداخلية بنفيها:

الداخلية: ننفي ادعاءات المدعو خميس البذالي و اتهامه الوزارة و جهات أخرى بالتقصير و التزوير في اجراءات حادث الدهس الذي تعرض له ابنه جابر.
.
حبيايبي بالداخلية... التقارير اللي فوق شتطلع ؟ ورق لف هدايا مثلا؟؟ 
.
لم و لن أخفي الأسماء الموجودة في الأعلى ليعرف الجميع كيف أمسى القانون في الكويت! صار القانون مجاملة لحماية المتنفذين و لعبة بأيديهم! بالأمس، من تكلم سُجِن... و من كشف حقائق أيضا سُجِن... أما اليوم.. إما أن تقبل المساومة المالية مقابل انقاذ حياة إبنك و التنازل عن حقه ممن أرادوا قتله، أو لا شيء! لا علاج و لا قانون! و كالعادة يخرج منها المتنفذون و "كتاكيتهم" زي الشعرة من العجين.

حسبنا الله و نعم الوكيل...

تحديث:

وزارة الصحة: التقارير الطبية حول حادث دهس ابن خميس البذالي جميعها سليمة ولا وجود لأي تزوير.


و أيضاً... حسبنا الله و نعم الوكيل! التقارير الثلاث موجودة بالأعلى... صراحة أمتنع عن التعليق، و أتركه لكم!

الأربعاء، 7 يوليو، 2010

يا فتّاح يا عليم


آااااه نبيل نبيل نبيل... شسوي فيك شخلّي منك؟ 

صديق "خليف" و "تابعه قفّة" الكاتب "الحذق" نبيل الفضل يوجه رسالة إلى الشباب - كوادر التحالف المتعاطفة و المتضامنة مع خالد الفضالة و التي تطالب باطلاق سراحه. الكاتب العبقري يقول:"سؤال نوجهه لكوادر التحالف الوطني المتعاطفة والمتظاهرة لاطلاق سراح خالد الفضالة، هل تظنون ان ما تقومون به من مهرجانات ورسائل عبر الانترنت والفيس بوك وغيرها من وسائل، هل تعتقدون انها ستقنع القاضي باطلاق سراح خالد؟!! ام تظنون ان القضاء سيتنازل عن العدالة خوفا من صياحكم وعويلكم؟!
ولنفترض لبرهة بأن هذا حدث، وان القضاء غض النظر عن العدالة تحاشيا لصراخكم وهجمتكم «النتية» التي ربما لم يكن وراءها سوى عشرة اشخاص يرسلون آلاف التعليقات والرسائل، لو حدث هذا وخضع القضاء لمنطق الشارع وصراخ الشباب في قضية خالد واطلق سراحه لهذه الاسباب، فهل يضمن لنا شباب «التحالف» وميليشيات «الشعبي» وعواقر نكاح «الاصلاح»، ان هذا لن يحدث في قضية اخرى لخصوم لهم، فيقومون بالاقتداء بالتحالف وشبابه فيرفعون الصوت ووتيرة المسجات الملغومة ويفرضون على القضاء تغيير قناعاته واحكامه؟!
"

بالبداية... إن كنت تظن بأن كوادر التحالف لوحدها قادرة على عمل كل هذا فأنت مخطئ - كعادتكم- المينونة... المجنونة... أقصد الميمونة. كن واثقا من عدة أشياء نعيها و نعلمها كما أنت عارفها و متيقن منها...

أولا:
حملة التشويه الموجهة ضد قضية خالد - و قبلها قضية الجاسم - و التي نعلم "سر اجتماعها" و الهدايا التي "تم بخها" على الحاضرين من الأقلام الصفراء و الخضراء، فالموضوع تحول الآن من "غسيل أموال" إلى "رشاوي"، و التي - سبحان الله- بدأت آثار نعمتها تظهر على البعض و أيضا في ما يخطون و يكتبون في مقالاتهم... فجأة!

ثانيا:
دعم خالد - و أتشرف بأنني ممن يدعمون قضيته- لم يكن محصورا بأحد... و لم يزل ليس محصورا بأعضاء التحالف و كوادرهم... إعرف يا نبيل بأن خالد في قلب كل بيت، و بأن ما قاله و تسبب بسجنه كان و مازال متداولا عند الجميع، فهناك من يطمطم و يطبل، و هناك من لديه الشجاعة ليتكلم و يواجه.  خالد لديه مؤيدين في التحالف، و في الشعبي، و من الأخوان، و مؤيدين في كل بيت كويتي... الشارع الكويتي بأكمله يعي و يعرف ما قاله خالد و يؤيده في قضيته، إلا من شاء الله بأن تؤثر عليهم حملة التشويه.

و يعود "الطبل" ليقول:"هل هذه دولة القانون التي تريدونها يا شباب؟! هل هذه الكويت الديموقراطية التي تسعون لها؟!
لا نظن، ونعتقد ان اهل الخبث والدسائس استغلوا مشاعركم الملتهبة عاطفيا ليطفئوا النور عن عقولكم كي تتخبطوا تخبط عشواء.
والا فان المنطق يقول ان هجمتكم غير المؤدبة على القضاء وعلى مقام وشخص سمو رئيس الوزراء هجمة غباء تسير عكس اتجاه سير الحكمة والعقل."

منطق الشارع و صراخ الشباب... دولة القانون و الديمقراطية... لسنا أغبياء ليؤثر علينا أحدهم... أياً كان! و ليش "تعم" على القضاء علما بأن أحدا لم يتعرض له بتاتا؟ اسمح لي! لكن ها هو الغباء... بعينه و علمه! الديمقراطية هي التي تسمح لخالد بأن يتكلم و يعبر كيفما يشاء و أينما يشاء... كما انها تسمح لك بأن تسيء استخدامها كما تفعل الآن... و الكل يجمع على وصف أسلوبك بالراقي... NOT!

ثالثا:
عارفين تفاصيل الصورة التالية... مثل ما إنت عارفها "ربع مليون" بالمئة :)




أحلى من الشرف مفيش!

الاثنين، 5 يوليو، 2010

جلسة الاستئناف في قضية الفضالة

11:52

المحكمة تؤجل و تحدد جلسة 12 يوليو للإطلاع و المرافعة

***

11:45

تم رفض طلب وقف النفاذ من قبل القاضي

و على هذا يستمر حبس خالد

***

الليلة مهرجان خطابي تضامني مع خالد الفضالة في مقر التحالف
النزهة - قطعة 2 - شارع النزهة - منزل 47

حضورك دعم لخالد و لأسرته

***

10:54

تدشين موقع خالد الفضالة
و يتناول الموقع كافة الأمور المتعلقة بقضيته

http://kalfadala.com

***

10:49

حضر الجلسة 4 محامين عن خالد تحدث منهم 3. و هم يسعون لإيقاف تنفيذ الحبس إلى حين الفصل في حكم الاستئناف، و من المتوقع أن يصدر الحكم خلال ساعتين إلى ثلاث ساعات.

***

وردني بأن مرافعة الاستئناف قد انتهت للتو... و نحن بانتظار الحكم الذي سيصدر آخر الجلسة. دعواتكم يا جماعة الخير... و كلنا خالد الفضالة. سأنشر أي تحديث في حال وروده

السبت، 3 يوليو، 2010

إي نعم... كلنا خالد



قشعريرة سرت و نفضة جسد ركبت الأبدان في المؤتمر الصحفي الذي عقده التحالف، هذه تبكي و ذاك انهمرت دموعه من دون تعابير... و صوت العم د.سند الفضالة و هو يقول كلمة أسرته الكريمة أقسم بأنه يهز جبلا فيبكيه... العودة  للتدوين هي القرار، فخالد ضحّى بحريته لأجل حرية كلمتنا و كلمته... و ما من مقابل إلا العودة للكتابة و بقوة و عزم أكبر، تقديرا لثمن تلك الحرية التي ضحيت لأجلها يا خالد و من قبلك الجاسم... و ما باستطاعتي إلا أن أعود للكتابة شكرا و عرفانا بصنيعكما.

كلمتك هي كلمتنا... و حريتك هي حريتنا... رفعت رؤوسنا برأسك المرفوع و أنت تدخل سيارة الداخلية... تبات اليوم بطلاً مرتاحا افترش السجن مناما له، و غيرك نام على فراش وثير أقلقت كلمتك منامه... شكرا سمو رئيس الوزراء... فقد غدا خالد بطلاً سطر اسمه بحروف من نور في تاريخ الكويت و هو من عامة الشعب... نم مرتاحا يا سمو الرئيس :)

ترقبوا...


الثلاثاء، 15 يونيو، 2010

The Washington Post: What the jailing of Kuwaiti editor Mohammad al Jassem portends

source: The Washington Post

What the jailing of Kuwaiti editor Mohammad al Jassem portends

Tuesday, June 15, 2010


THOUGH THERE is now little interest in Washington, the battle over political freedom in the Arab Middle East goes on. Sometimes the fights are large, such as that over whether Egypt's upcoming parliamentary and presidential elections will be free. But there are also dozens of small skirmishes about press freedom and women's rights and the independence of nongovernmental movements that show that the demand for meaningful change is alive across the region.
One compelling example comes from Kuwait, whose ruling al-Sabah family likes to boast of the progress the emirate has made toward democracy since its liberation from Saddam Hussein by U.S. forces 19 years ago. The country's elected parliament now includes a few women, and the media are freer than in neighboring Saudi Arabia. Yet any credit Kuwait has earned for tolerance is about to be negated by the prosecution of one of its most prominent journalists, who is being treated as a terrorist because of his habit of critiquing the prime minister.
Mohammad al Jassem, the journalist, is no extremist; his books have titles like "The Spirit of the Constitution." He has been editor in chief of the al-Watan newspaper and was a founding editor of Arabic editions of Foreign Policy and Newsweek (both of which are owned by The Washington Post Co.). But in speeches and on a blog, he has been tough on Prime Minister Nasser Mohammed al-Ahmad al-Sabah, who is the nephew of the emir.
According to his lawyer, Mr. Jassem "started exposing Iranian influence and power in Kuwait," which he said was exercised through the prime minister. In a private meeting he allegedly said the minister should resign.
The ruling family has responded with a campaign that has shown little regard for the rule of law it has been bragging about. First, a host of slander cases were brought against Mr. Jassem, who was sentenced in April to six months in prison in one of them. While that verdict was on appeal, he was rearrested on May 11 under the Internal Security Law, charged with instigating the overthrow of the regime and "inciting to dismantle the foundations of Kuwaiti society." The ailing writer, who is 54, is being held in a high-security prison area, as if he were a violent suspect. He has been brought to court appearances hooded and handcuffed and confined to a courtroom cage. Local press coverage of his trial, which is due to resume June 21, has been banned.
Encouragingly, Kuwaitis are rallying behind Mr. Jassem. Hundreds of people, including legislators, fellow journalists and human rights activists, turned out for a rally last week. Kuwaitis believe his case could set a precedent for how much free speech will be allowed in their country. So the outcome matters -- and not just for Kuwait.

المقال كاملا منقول من الواشنطن بوست. سمو رئيس الوزراء... شرايك ياللي يقولون عنك "دبلوماسي" كبير؟

 

الخميس، 10 يونيو، 2010

مساطيل




جاسم الخرافي تمنى كل الاستجوابات تصير سرية... و علي الراشد يقول "قليل أدب" عن اللي يقول انبطاحي... 39 نائب مع السرية... انبطحوا... انسدحوا... و الجاسم للحين محجوز... و الرئيس مستاااااانس... زايرلي فيلجا و ناسي أهل اللي يابو أم الهيمان... يا أخي اسفط طيارتك بالشاليه، عشان و انت رايح سويسرا تسيّر عليهم! تراهم كويتيين! و ابي أعرف بالنسبة للأخوة و الأخوات الأفاضل اللي صوتوا مع السرية... و الله و الله... ماكو مستحى؟ محد بيقنعني بجدوى السرية... لأن مالها جدوى بهالحالة إلاّ خوفكم من أن تتعرون امام الشعب بهالقضية! و وراها وايد قضايا...

إلا الشعب شلونه؟ الشعب عايش عيشة اللمبي... ما يدرون الله وين قاطهم... و الله صج يا بشر، ما تستغربون من نواب طرمان صمخان ما يطلع لهم حس إلا اذا رئيس الوزراء أحد هوّش له؟ الشعب مو فاهم! لأنه شعب مسطول بدون حشيش! شعب نسى محمد الجاسم اللي حجزه تعدى المدة!! شعب شرب سم الإعلام المأجور... طبالين سكوب و ربعها من القنوات التاثة!


روحوا الله يستر علينا و عليكم... هيك مجلس - حكومي أكثر من الحكومة- بدّو هيك شعب مسطول!

الثلاثاء، 1 يونيو، 2010

إنت اللي صج وينك؟


بيت القرين مو أحسن مني... و انا شخصيا أرى بأن اللمبي هو رجل المرحلة القادمة

قريبا

الأحد، 30 مايو، 2010

فلا نامت اعين الجبناء


نمت و نام غيري عن كلمة حق باتت محبوسة لشهور
و صارت الكلمة "جريمة" إن خرجت

يطاردها العسس!

فلا نامت أعين الجبناء!

الجاسم و الوشيحي و قلة غيرهم ماهم إلا البداية...
فما كانت البداية بالكتابة عن سموه.. بل كانت البداية

بالكتابة عن "دهداري"... و ارجعوا إلى مقالات الجاسم المؤرخة
و اربطوها ببداية الأحداث

مقالات لا تجرّم... و كتب رخصتها "وزارة الإعلام"... صارت تهمة!

التهديدات طالت الفضائيات و وصلت إلى حد "إغلاق مكاتبها"
إن "نطقت" باسم صحفي... كتب مقال! أو كتاب!

فلا نامت أعين الجبناء!

اختلفت مع الجاسم و الوشيحي أشد اختلاف... نعم أشده

و اختلف اكثر فأكثر مع من يقيد حرية كلمتهم... فمن ماذا تجبنون؟

استيقظوا!!!

فلا نامت أعين الجبناء!

أما لجرذان الصحافة - و انتوا بكرامة...

خرجتم منتفخين بكروش صنعتها أموال ملوثة...

فهل من "عقال إيبب على ظهوركم" و يعيدكم إلى جحوركم؟

فلا نامت أعين الجبناء!

ارجعي يا أم صدة... صوت شجاع لا نريد فقدانه

فالجبناء بازدياد...

فلا نامت أعين الجبناء!


اشكر كل من راسلني خلال الفترة التي انقطعت فيها عن الكتابة و سال عني...
ها أنا عدت...

السبت، 13 فبراير، 2010

سلام

السلام عليكم...

اعتذر عن الانقطاع، و إن شاء الله راجع قريبا


تقبلوا تحياتي

الثلاثاء، 26 يناير، 2010

أعصاب + تحديث يحرق العصاب

تحديث يحرق الأعصاب
موضوع: دولة التأمينات المحتلة
من مدونة: انا أحتج

**********






الله بالخير يا جماعة الربع...


ما عليه طولنا عليكم اسبوعين، لكن الفترة اللي طافت من "أتبن" المراحل اللي مرت علي في حياتي كلها و الله يكافيكم شر البلا... الحمدلله على كل حال و الخيرة في ما اختاره الله.


طبعا أشياء وايد لها تأثيرات كثيرة و كبيرة، صحيا و نفسيا... و يا ويلي من نفسيا! المهم إنه هالأمور هذي كلها ترتب عليها ارتفاع في ضغط الدم و تصنيفي رسميا ضمن المصابين بهذه العلة، أضف إليها مرض جلدي ماني عارف شنو أسبابه، و اختمها "بالأرق المزمن"... أرد و أقول الحمدلله على كل حال.


طبعا رحت مستوصف المنطقة عشان أدخل على الطبيب و آخذ تحويل لمركز أسعد الحمد للجلدية. صفيت طابور، و حسيت نفسي غلط، لسبب بسيط و هو انني "يمكن" كنت الكويتي الوحيد الملتزم فيه بالإضافة جم وحدة فلبينية و جم هندي، اما أخواتي الكويتيات اللي كانوا برا الطابور من نوعية "ميني فان أزرق" اللي تكسر السير و تتكلم بالتلفون و تسوق و تقشر سبال بنفس الوقت و تسد الشارع عشان تاخذ عيال الفريج من المدرسة... ارتفع الضغط... واقفة تختم مرضيات بالجملة، و تقرب منها الثانية، تسولف مع الموظفة، و اللي واقفة تسولف تلفون و أبد أبد ما تحش بـ "منيرة" اللي حتى أدق تفاصيل حياتها عرفتها خلال 5 دقايق كنت فيهم واقف بالطابور...


دخلت عند الدكتور و عطاني التحويل، و رحت مركز الحمد اللي وصلت له بعد معارك مرورية شرسة ساهمت برفع الضغط زيادة و طبعا التحليق بأعصابي عاليا... و وصلت... و دخلت على الدكتور الثاني.. أول ما قرا ورقة التحويل طالعني و قال "إنت عصبي؟"... قلت إي.. و انفجر بو الشباب! تكلم عن المرور... تكلم عن نفسيات الناس... تكلم عن المعاملات... يا جماعة ترا فعلا العصبية صايرة مشكلة قومية!! 


ما أنكر إن كلام الدكتور خلاني احس بهمه و استصغر همومي.. المهم شكرته و أخذت الوصفة و رحت صيدلية المركز.. عبارة عن دريشتين بينهم و بين بعض أقل من شبر... و الله العظيم اقل من شبر...فرحت عند شباك صرف الوصفات، و "رمقتني" - حلوة الكلمة- الموظفة بنظرة فعلا تخرع.. قالتلي روح الشباك اللي يمي إخذ رقم!!! يا بنت الناس عسى ما شر ترا ماكو أحد و المركز بكبره فااااضي! قالت ما يصيييير لو سمحت هذي إجراءات! أوكي! قلت بالحرف إحنا ناس نحترم القانون و الإجراءات... رحت الشباك اللي يبعد شبر، و اخذت رقم من الموظفة الثانية اللي قاعدة يمها و تسولف معاها.. تخيلوا... عطوني رقم 85... و رحت لها.. كاهو الرقم... و احلى نظرة ثانية مرعبة... "إنت شفت رقمك طلع على البورد؟؟" قلت لا!! و ماكو أحد واقف أو حتى قاعد ينطر!!! ترد تقول مو شغلي!! صف دور ورا الحاجز!! صفيت! و الله العظيم تقريبا 3 دقايق... خلصت سالفتها... بعدييييييييييين طقت الرقم و صار 85 على البورد... ما تبون الناس تعصب و يحوشها ضغط و أمراض؟




أعصاااااااااااااااااااااب








الاثنين، 11 يناير، 2010

دنّسوها


مدونة انا احتج

توجه الضربة الثانية

بموضوع مؤسسة التأمينات الاجتماعية



الجمعة، 1 يناير، 2010

مجموعة أزمات

السلام عليكم و جعل الله السنة الجديدة سعيدة عليكم جميعا...


يبدو أن لدي أزمات كثيرة خاصة فيما يتعلق بموضوع التافه الجويهل... و أكتب هذا الموضوع لعل و عسى أن أوصل رسالتي إلى بعض الأخوة و الأخوات الذين ظنوا فيني غير ما أنا مؤمن به.

أزمة #1:

أنا ضد الجويهل... لسبب بسيط، و هو عنصريته في الطرح إضافة إلى "المبالغة في قلة الحيا... بل إنعدامه"، أجزم بأنكم جميعا شاهدتموه و هو يترنح و يشتم و يلوح بأوراق و CD على الشاشة، هل يستحق هذا الشيء أن أقف مدافعاً عن حريته في التعبير عن الرأي؟ و هل فعلا ما قام به كان تعبيرا عن الرأي؟... باختصار، حريتك تنتهي عندما تتعدى على الآخرين... رجاءا لحد يقوللي غير هالكلام و يعطيني نظرة فلسفية! (1+1=2)

أزمة #2:

لمجرد انني ضد الجويهل... تم تصنيفي -و على الفور- بأنني مؤيد "لازدواجية الجنسية" !! و هذا غير صحيح بتاتاً! هذه جريمة، و لها عقوباتها، و انا ضد الأزدواجية، كما انني ضد الفرعيات، و ضد شراء الأصوات، و ضد هدر المال العام، و ضد تقييد الحريات، و غيرهم الكثير الكثير.

بخصوص الازدواجية، بلا شك لها تأثير على الانتماء الوطني! و لكنني لا أنكر بأنه من حق مزدوجي الجنسية "التجمهر و التعبئة" بعد أن ذاقوا سفالة التافه الجويهل، و هنا قد تحول الموضوع إلى مسألة كرامة انسانية و ليس حقا في الحصول على جنسيتين! كان من الأجدر بالحكومة إن أرادت أن تحل مشكلة ازدواجية الجنسية - على الرغم من أنها هي من بدأها و باركها- و بكل سهولة إن "خيّرت" مزدوجي الجنسية ما بين امتيازات الجنسية الكويتية و غيرها! و على رافضي امتيازات الجنسية الكويتية أن يشيلون قشهم و تمهد لهم الدولة الثانية - و التي يحملون جنسيتها- الأرضية المناسبة لاستقبالهم كمواطنين لديها!


رسالة إلى الحكومة:

عندي عرض لكم يا حكومة... طلعوا 200 مليون دينار من استثمارات المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية اللي إهي محكورة في بنوك أجنبية نسبة ضمان الودائع فيها 0%، و قسموها على مزدوجي الجنسية - تقديريا 200,000 شخص- و عطوا كل واحد منهم 1000 دينار مقابل توقيعه على التخلي عن الجنسية الثانية!! و بذلك نكون ضربنا عصفورين بحجر و فكّينا الـ 200 مليون و طلعناها من حلج بعض الناس... و بالمقابل حلينا جزء من مشكلة ازدواجية الجنسية! و أراهنكم إنه على الأقل 60% من المشكلة بينحل!

المغزى: التفكير بطريقة غبية قد يوصل إلى حل، و عدم التفكير نهائيا لن يوصل إلى حل!