الثلاثاء، 30 يونيو، 2009

أفا و الله...

كويت نيوز:
.
العوضي و جوهر و العنجري: المحور الأول أثبت قصور إجراءات الوزير و لا يمكننا التصويت على ذلك فقط دون النظر لكافة الأبعاد السياسية و لن نطرح الثقة في الوزير.
.
بالذات منكم انتوا الأثنين... ترا ما هو العشم! لكن أقولها بصراحة، خذلتونا! تباً لكل المحاور السياسية إن كانت ستقف حاجزاً أمام الدفاع عن الأموال العامة! أنا بس بتكلم عن المحور الأول... مصيبة بحد ذاته! خمس ملايين للوحات! ما بين 8 إلى 16 ألف دينار للوحة الواحدة! حتى غانم اللي بمطبعة المستشار ما يطلب هالكثر! يعني أنتوا باختصار نظرتوا للمحاور الأخرى "اللي أنا كرجل شارع ما أعتد فيها ولا مقتنع فيها" و على اساس جميع المحاور قررتوا عدم طرح الثقة! لا و الله خوش منطق بأن يتساوى المحور الأول ذو الملايين الخمس مع محور الكاميرا! هالمحور بروحه كافي لنسف الثقة و ليس فقط طرحها!
.
حرقتوا أعصابي! و هذا لكم للتذكير...
.
مادة - 17
للأموال العامة حرمة، وحمايتها واجب علي كل مواطن
.
.
ترا يمديكم تغيرون موقفكم و تصححون هالغلطة الشنيعة! عندكم لي باجر

الأحد، 28 يونيو، 2009

Riddle me this...




In the dark night flies a many-hued phantom

It soars and spreads its wings above the gloomy human crowd

The whole world calls to it, the whole world implores it

At dawn the phantom vanishes to be reborn in every heart

And every night it is born anew and every day it dies
?What is it


Coming back... Soon

الجمعة، 19 يونيو، 2009

الخميس، 18 يونيو، 2009

ترفعون الراس

.
.
الفراعنة... ناااااااار حرقت أبطال العالم
.
.
.
و عقبال اللي عندنا!!
بس شلون... و ابن الشهيد الوحيد قامتنا!!!

الأربعاء، 17 يونيو، 2009

آل إيه.. آل بيسري آاااال

من الأرشيف - موقع لايف مود

سعدونو... كفوك!

مابي أطولها و أعطيك أكبر من حقك... لأنك واطي!


الخميس، 11 يونيو، 2009

ترشيد... علامات استفهام!


كما ذكرت في البوست السابق، أعرض لكم مجموعة الوثائق التي كنت قد تحدثت عنها مسبقاً مع طرحي للعديد من علامات الإستفهام حول غموض أحاط بهذه الحملة.

لن أتهم أحدا بعينه، لكنني أطالب بأن يتم إتخاذ الإجراءات القانونية و فتح لجنة تحقيق في موضوع ترشيد حفظاً لماء الوجه و معرفة مصير الملايين العشرة التي خالفت فيها وزارة الكهرباء و الماء قرار مجلس الوزراء. ما أطلبه ببساطة يتمثل في أن يؤخذ هذا الموضوع جديا و يكون "فاتحة خير" ... لــ "ترشيد" هدر المال العام!



هذا هو ما ذكرته جريدة القبس في عددها رقم 12609 الصادر بتاريخ 6/7/2008 نقلا عن تقرير ديوان المحاسبة و الذي أكد الإهدار الكبير في الصرف على هذه الحملة و التي وصفها بغير ذات الجدوى مرورا على مذكرة التفاهم التي وقعتها وزارة الكهرباء مع جمعية المهندسين، و التي قامت وزارة الكهرباء فيها بمخالفة قرار مجلس الوزراء رقم 453/2007 في مادتيه الأولى و الثانية! الأمر الذي أراه غريبا عند النظر لمقابلة رئيس جمعية المهندسين طلال القحطاني و الموجودة في موقع وزارة الكهرباء! و التي ذكر فيها الآتي:

أربع سنوات

كم بلغت الميزانية المتعلقة بمشروع الترشيد؟ ولماذا لم يتم بناء مولدات ومحطات كهرباء أخرى؟ـ الميزانية لأربع سنوات بلغت عشرة ملايين دينار ثلاثة ملايين دينار لاول سنة، وبعدها يتم توزيع المبلغ على السنوات الثلاث الاخرى، وبالنسبة للمولدات فهي تحتاج الى 6 اشهر على الاقل للحصول على موافقة فقط، والان المشاريع تم الاتفاق عليها من قبل وزارة الكهرباء والماء وتم التعاقد مع الشركات لتوريد التوربينات فمسألة تشغيل المحطات وبنائها تحتاج سنة ونصف السنة فالعملية ليست سهلة والقطاع ليس عاديا حيث انه قطاع صناعي صعب جدا، ولكي اطلب مواد يحتاج هذا وقتا طويلا، فالازمة كانت قادمة لا محالة، وكان لابد من توافر الحلول من خلال مشروع ترشيد ولنتجاوز الازمة، فالامر يحتاج سنتين على الاقل لتوفير مولدات فالامر الحاصل يحتاج لفزعة الجميع للوقوف وقفة شجاعة.

و حقيقة أستغرب أكثر فأكثر عند الإطلاع على التقرير المالي و الذي يذكر الإيرادات و المصروفات التفصيلية، من دون أي شيء يذكر بخصوص الـ 10 ملايين دينار، أو حتى الـ 3.8 مليون الخاصة بالسنة الأولى لحملة ترشيد! صور التقرير المالي للجمعية و المقارنة بين عامي 2007 و 2008 بالأسفل...








كم أتمنى من وزير الكهرباء الدكتور بدر الشريعان أن يبادر بفتح لجنة تحقيق بخصوص الموضوع اعلاه، و تحويل الملف الخاص بترشيد إلى النيابة العامة، آملا ألا يتأثر الدكتور الشريعان بـ "جدول" جمعية المهندسين و من هم موجودين فيه... خاصة و اننا "فاهمين الجداول" قبل أن نخوض بامتحان تلك الحملة المشؤومة! :) و نرجو من الدكتور أن "يفهم الجداول" السابقة أيضا لاجتياز هذا الإختبار.

الاثنين، 8 يونيو، 2009

ترشيد... و للحديث بقية


ترددت على مسامع الكثير من الناس حملة الترشيد الشهيرة بـ "من حبنا لها نوفر لها" و الغموض الذي أحاط هذه الحملة بخصوص مصروفاتها و أهدافها المعلنة، تلك المصروفات و الأهداف و التي تتضارب مع توصيات مجلس الوزراء في إطار إيجاد عدة حلول لمشكلة الأحمال الزائدة و انقطاع التيار الكهربائي عن عدة مناطق، خاصة في فصل الصيف الذي تتجاوز فيه الحرارة 50 درجة مئوية!

ما انا بصدد طرحه قريبا يشمل مجموعة من الوثائق المعلنة و الموجودة في متناول الجميع. و كم أتمنى أن أرى تفاعل الزملاء و الزميلات في المدونات لإعطاء هذا الموضوع حقه خاصة و أن شبهات عدة تحوم حوله فيما يتعلق بشبهات التنفيع و هدر المال العام و إختلال بوصلة وزارة الكهرباء و الماء بمغناطيس التوجه السياسي الذي كان مسيطرا عليها!

إعذروني لعدم متابعتي للساحة و مدونات الزملاء و الزميلات لعدة ظروف، و لكن العودة قريبة، و أكرر دعوتي لكم بتفعيل الموضوع الذي سأوجهه شخصيا للدكتور بدر الشريعان وزير الكهرباء و الماء لاتخاذ اللازم. و لمن يقول بأن صوت المدونات غير مسموع، فصوت المدونات لطالما كان الصوت المزعج الذي يؤرق الحكومة و أولى المحطات التي تراقبها و ترصد أخبارها... فما أن ينشر أي موضوع يخص جهة حكومية فإنه يصل مباشرة للجهة المعنية و يتم "قمته" بطريقة غبية و كأن شيئا لم يكن.

انا شخصيا أتوقع الكثير من الدكتور الشريعان، و على ذلك اتمنى أن أرى تحركا جدياً لكشف الحقيقة المطموسة منذ عامين بخصوص حملة ترشيد التي بقيت ما بين الصمت الحكومي المريب، و التطبيل الأخونجي المزعج!