الأحد، 27 ديسمبر 2009

ملاحظة... و رسالة...


السلام عليكم...

قد يظن البعض بأنني أسأت التعبير عن رأيي بقول "تفووو" موجها إياها إلى التافه جويهل... و ظنا منهم بأن كلام الجويهل "هو تعبير عن رأيه"... أعذروني... و لكنني سأقول "وا أسفاه" على كل من ظن بأن حرية التعبير تشمل ما قاله هذا السافل... ما قلته و سأبقى أقوله في حق هذا "الشيء" لا يمثل سوى شيء لا يكاد يذكر مما أحمله في داخلي... و يبقى من يقول بأن هذا انحطاط في أسلوبي... و ردي عليهم بأنه هل يكاد يصل ما قلته أنا أو غيري إلى مستوى ما قاله و هو يترنح من "كثر التدردع" و هو على الشاشة؟؟
صباح الـ...ــهقــ...ــخير!

هناك 8 تعليقات:

kuwaiti_cool يقول...

اللي قاله ماله شغل بحريه الراي

لو الموضوع عن ازدواجيه الجنسيه

انا معاه لكن الرجل طعن فينا وطعن بكرامه ناخبي دائره كامله وسماهم مخنثين

لو التفو زعلتهم بتفل ليما يخيب ثناه

ماغلطت ياسرحان

(( أبوغرايم )) يقول...

كبييير يا سرحان (:

مع اني أستغربتها منك بصراحه ! ولكن ما تنلام !

وصلنا بالديره لمرحلة اللا معقول ! ومن القهر قام الواحد ينسى حتى نفسه وينجرف لاشعوريا مع الموجه الخطابيه السائده بالديره هالايام !

ولــكــن

وحتى لو إختلفنا في بعض التوجهات

تبقى عزيز وغالي و يبقى إحترامك موجود عند متابعينك يا عزيزي سرحان (:

تحياتي الخالصه , لـئـلك

(:

أبو الدســتور يقول...

من خالفك ماعنده سالفة

well_serviceman يقول...

حرية التعبير كما ذكرت في بوست اليوم مكفولة لكل شخص ، ولكن ما قاله هذا الشخص لا يمثل حرية تعبير فقط لكونه قد خاص في أمور سياديه ومدعمه بكشوفات كان من الأحرى ان نتعامل معاها بطريقة "أفضل" مما حدث حتى نعرف "من أين لك هذا" ونعري من يقف خلفه

ولا تأسف على ما قلته ، فانت على صواب أخوي سرحان.. تحياتي

MSMAAR يقول...

سلام
الا زين تسوي بالاشكال اللي وراه بعد ما جعلوا الكويت بين فرزيين لابارك الله فيهم

كثيير لايعرفون ان ماحدث سيبقي كالدمل!!

سرحان يقول...

شكرا لكم جميعا :)

bo bader يقول...

تفوو مو بس له

تفوو أكبر على اللي وراه وعلى اللي يدعمونه

هو مجرد أداة بيدهم

تحياتي

Jassim Al-Musallam يقول...

سرحان، حقيقة كبرت بعيني لما رجعت وخصصت بوست جديد تبين لنا فيه اعترافك باحترامك للرأي الأخر. فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول " إن أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحسنكم أخلاقاً "، ومن منا لا يطمح بهذا الشرف؟ من منا لا يريد أن يجالس المصطفى عليه الصلاة والسلام؟