الأحد، 19 أكتوبر، 2008

تخلّف؟ غباء؟ أم أكثر؟

قام المخرج المبدع عبدالله بوشهري بإخراج إعلان لعيادة بيان للأسنان، و المؤسف بأن الإعلان مُنع من العرض... هل تعلمون لماذا ؟؟ بسبب ما سترونه بالأسفل...


الإعلان في يوتيوب


الإعلان منع من العرض في صالات السينما و تلفزيون الكويت... و لا أعلم إن مُنع من القنوات التلفزيونية الخاصة.
أكاد لا أستوعب مدى الحماقة التي تتدفق يوميا، بل و في كل دقيقة لتمنع هذا و ذاك من دون مبرر... بربكم ما الذي سيفتن شبابنا و يوقعهم في أعتى المعاصي و يخرجهم من الملّة و يتسبب بضياع جيل "إسلامي" بأكمله إن رأوا كتف فتاة في مشهد قد لا تتعدى مدته الثانية و الذي بالكاد كنت قد لاحظته شخصيا! فإلى أين نسير؟ ما ذنبنا بأن منينا بلجان رقابة عقولها مريضة لتتصيد مشهدا لم ينتبه له أحد إلا بعد منعه بالإضافة إلى أنه بهذا القصر و تمنعه؟ و أنا اكيد بأن الأغلبية الساحقة ممن شاهدوا الإعلان لم ينتبهوا "لكتف الفتاة العاري" كما انتبه له "الصياد الخطير" في وزارة الإعلام! لا أستوعب ماهي معايير المنع و السماح بالنسبة لهكذا رقابة...

أرادوا منع يوتيوب... و حاولوا منع المدونات من قبل و ها هم يراقبونها مجددا... و منعوا إعلانا لأن فيه كتف فتاة!

فما القادم ؟

*****
تحديث


تفاعلاً مع مدونة "بالكويتي الفصيح"

لنقلها بصوت واحد... لا لحجب الحريات... لا للوصاية على العقول

ملاحظة: كلمة FREADOM استخدمت في حملة مشابهة بسبب حجب بعض الكتب لا اعلم أين حقيقة، لكنني متاكد من انها استخدمت و رأيتها في أكثر من صورة تعبيرية في نتائج بحث الصور في Google.

هناك 11 تعليقًا:

سيدة التنبيب يقول...

أنا من المؤيدين لمنع اللقطات غير المناسبة ،لكن في وطننا المسألة أصبحت حربا سخيفة .. كأن ليس لدينا من المشاكل إلا تأثير التعري على الشباب ..


أعتقد أن القضية متعمدة وتهدف لخلق جيل تافه لا يفكر إلا في غريزته و كيف يكبح جماحها ..أصبحنا هامشيين و سخفاء نسبح في بحور الجهل و مصيرنا هو الغرق .

سرحان يقول...

سيدة التنبيب

اتفق معك.. إذا وجدت لقطات غير مناسبة.. إنما أن يمنعوا كل صغيرة و كبيرة فهذه مصيبة! ماهي المعايير؟ و على أي أساس؟ من الذي يحدد هذا يمنع و ذاك لا يمنع!؟

الجيل التافه خُلق و هو موجود.. فقد نجحوا في مساعيهم و هاهم يزيدون جرعات التفاهة و السخافة

الـبـيـرق يقول...

مـهـووسـيـن جـنـسـيـاً

abu eldestor يقول...

معاكم يبا

Bashar يقول...

مساء الخير سرحان

المنع لم يكن بسبب كتف الفتاة، بل ما هو أسخف من ذلك

المنع لأن المجلة التي تتصفحها الفتاة علافها لأمرأة شبه عارية على حد عبير ادارة الرقابة بالاعلام، وأضافت الرقابة في كتابها أن عرض الاعلان على شاشة السينما الكبيرة قد يظهر صورة الغلاف بصورة أوضح، وبالتالي يمنع من عرضها في السينما ولا مانع من عرضها في التلفزيون

تحياتي

سرحان يقول...

بشار

هالكلام وصلني، و أيضا وصلني ما كتبته... المهم تبقى سخافة اللجان الرقابية!

JiBLa CiTY يقول...

يعني المخرج الا يحط هاللقطة؟

غيرها شالمشكلة يعني انا ماراح اروح هالعيادة الا لما تغريني الصورة المفصخة؟

شكو

ويعني هالمفصخة اهي اللي راح تستقبلني بالعياده مثلا؟

خل نكبر روسنا شوي

:)

9ahba'a يقول...

أعجبتني مقالة لمى العثمان اليوم في جريدة الجريدة تحت عنوان ممنوع في الكويت و قد تطرقت الى الاعلان و المضحك المبكي ان عدد زوار الدعاية في اليوتيوب قد ارتفع الى 1000 مشاهد بعد المنع اما الدعاية التي لم تمنع فقد بلغ مشاهديها النصف وهو ما يؤكد مقولة كل ممنوع مرغوب
أنا من المتحيزين لبيان للاسنان كوني معالج منتظم لدى الدكتور جورج

غير معرف يقول...

what i understood from this commercial is that the corcodile grew 80 teeth once "it" saw the cute girl, got it ?
like having 80 erections at once

غير معرف يقول...

الكويت كانت وين وصارت وين

غير معرف يقول...

لسان حال الرقيب عندما رأى المشهد يقول:

"هلا و الله!!!"

لووول :-)