الخميس، 23 أكتوبر 2008

لــ "ــد" ظـ ــس


تعالت بعض الأصوات مؤخرا مهاجمة النائبين على الراشد و صالح الملا بحجة مشاركتهما في عضوية لجنة دراسة الظواهر السلبية كونهما من نواب التيار الوطني الذين عارضوا إنشاء هذه اللجنة في البداية، و منذ أن قرات تشكيل اللجنة كنت قد نويت فعلاً أن أكتب موضوعاً يخص مشاركتهما التي أراها مثمرة، و فيها "قمة" الثبات على المبدأ - كون اللجنة أصبحت واقعا حتميا- و ليس كما يدّعي البعض بأن مشاركة نواب التيار الوطني فيها يعني خروجهم عن مبادئهم.


في البداية... ما هي اللجنة؟

تحت مسمى "لجنة دراسة الظواهر السلبية الدخيلة على المجتمع الكويتي"، أنشئت هذه اللجنة بغرض الآتي:
تشكلت هذه اللجنة من خمسة أعضاء بناء على اقتراح تقدم به بعض السادة الأعضاء أثناء جلسة مجلس الأمة التي عقدت يوم الاثنين الموافق 6/11/2006 م ، وأسند إليها دراسة وبحث الظواهر السلبية التي تظهر بين فترة وأخرى وتؤثر على التماسك الأمني الاجتماعي والقيمي للمجتمع الكويتي ، مثل ظواهر انتشار المخدرات والمسكرات ، والعنف الأسري ، وجرائم الأحداث ، وسعي البعض لاستغلال الناشئة من خلال ترويج قيم بعيدة عن الدين الإسلامي الحنيف والأخلاق والعادات والتقاليد الكويتية الأصيلة.


مممم... و شنو اللي صار؟

إذا هذا هو الغرض الحقيقي للجنة "لدظس"! بينما في دور الإنعقاد الماضي تعدّت هذه اللجنة صلاحياتها و بقوّة لتطالب "بالفرض و المنع و الحجب و المراقبة" و ليس "البحث و الدراسة"... و للأسف كانت كلها امور تعنى بمنطقة "ما تحت السر" و كأن الشعب الكويتي مصاب بالهوس الجنسي! فهل رأينا أي من "دراساتها و بحوثها" التي حددها تعريف اللجنة في موقع مجلس الأمة الكويتي؟ حقيقة... لم أنصدم حينما رأيت الإنجازات العظيمة الموثقة لهذه اللجنة في موقع المجلس (هنا).


عندما أقسم نواب التيار الوطني على إحترام الدستور، تضمن القسم إحترام القوانين و تفعيلها و يندرج تحت عملهم كمشرعين و نواب للأمة بأكملها بأن يعملوا وفق القنوات السليمة للعمل النيابي، و ليس أن يقفزوا بين تارة و أخرى كما يفعل "المتأسلمون" بحجة حماية الأمة الإسلامية من مكائد أمريكا و الغرب للإطاحة بالشعب الكويتي المسلم "الفقير" و المحافظ! و كأن أمريكا و الغرب لا هم لهم إلا نحن!


و الآن؟

إنضمام الراشد و الملا... أو بالأصح... اختراقهما لهذه اللجنة سيسهم بلا شك في تصحيح مسارها و سيتمثل في طرح تلك القضايا التي تعد "فعلا من الظواهر السلبية" المذكورة في تفسير اختصاصات اللجنة... لأن الظواهر السلبية تخص المجتمع بأسره و ليس نواب و مؤيدي الإسلام السياسي فقط... المخدرات و العنف الأسري و قضايا الطلاق و قضايا الأحداث و .. و .. و إلخ، تطال الجميع من دون استثناء، فما علينا الآن إلا أن ننتظر أداء النائبين في اللجنة على الرغم من أنهما يواجهان "3" من أعداء البلوتوث.

تحياتي...

هناك 20 تعليقًا:

nEo يقول...

كلام منطقي

اختراق علي الراشد و الملا للجنة من الممكن ان يكون في مصلحتنا ان استطاعوا تغيير مسار اللجنة

لنحسن النية فيهم و لنراقب اعمالهم و بدال النقد لنساهم في دعمهم

بوست موفق يا سرحان باشا

سرحان يقول...

neo

هلا بعمدة المدونات

حقيقة استغرب من الهجوم الموجّه على أساس الإنتماء و ليس الأداء,, رأينا أداء اللجنة سابقا، و الآن نترقب أداءا أفضل...

و إذا كان الأداء للنائبين الجدد غير موفق فسننتقد و نلوم

nEo يقول...

لا و لازم توصلهم رسائل منا على الدوام خصوصا حول هذه اللجنة

ابو لطيف يقول...

هل هو اختراق ام استدراج ؟

نسأل الله التوفيق لهم بما يخدم الوطن والمواطنين

سرحان يقول...

neo

نتمنى والله

سرحان يقول...

ابو لطيف

شلون يعني استدراج؟

sultan يقول...

اختراق لو فازوا بالتصويت مو تنازل المطير

و عبداللطيف الدعيج كاتب مقالة عن هذا الموضوع اليوم

بوشملان يقول...

صرااااحة قاعد اضحك وانا اقرا المقاااال
سبحاااان مغير الاحوال !!
صالح الملا كان يقووول اللجنة مو دستورية !!
وتحارب الحريات !!
وتقتل اللهو البرئ !!

ممكن اعلرف متى صارت اللجنة دستورية ؟؟
علشان اصير عضو فيها !!

عاشت القوى الوطنية !!

هاذي دعوة لك لترى النفاق السياسي على اصوله ..

http://m3m3ah.blogspot.com/

يشرفني تعليقك على الموضوع

سرحان يقول...

بو شملان

1- طلبت مني رأيي "الشخصي" و ها هو موجود

2- لست مدافعا عن صالح الملا أو علي الراشد.. و الدليل بأنني أكدت استعدادي لنقد أداءهما إن لم يكن بالمستوى المطلوب.

3- أرى وصولهما لهذه اللجنة قمة في الثبات على الموقف و التأكيد على حماية المكتسبات الدستورية، و أتوقع "عدم الدستورية" في هذه اللجنة هو بتخطي أعضاءها السابقين لصلاحياتها.. و ليس تأسيسها.. إسأل صالح :)

4- بالنسبة للثبات على المواقف... أستذكر تصويت الحركة الدستورية بالتأييد لتجريم الفرعيات.. و بالمقابل، يصرح البصيري في الانتخابات الماضية على تأكيده بأنها "مبدأ إسلامي" !! هني الضحك الصجي و النفاق السياسي على أصوله.. و إذا بعدد ماراح اخلص.. فوقوف الصانع مثلا ضد حقوق المرأة السياسية، و من ثم إقامته ندوة للنساء مؤكدا على أهمية دورهن في صناعة القرار السياسي هو "قمة النفاق السياسي"... و غير ذلك الكثير الكثير :)

سرحان يقول...

sultan

مع شديد إحترامي لبو راكان، إلا أنني أخالفه بالرأي و هذه هي نظرتي للموضوع

سيدة التنبيب يقول...

أعجبت كثيرا بموقفهما و أعتبره بطوليا

قد يسميه البعض انتحارا سياسيا و لكني أحيي شجاعتهما، و لا أرى في ذلك أي تلاعب سياسي .. ووجودهما مكسب للجنة و محاولة للتقريب بدل التخندق كل في معسكره

جميعنا ضد وجود ظواهر سلبية بالمجتمع لكن مشكلة اللجنة هي في القائمين عليها وأسلوبهم . فربما كان في انضمامهما بادرة جيدة.

سرحان يقول...

سيدة التنبيب

هذا هو ما أراه
و إن شاء الله نشوف تحسن

ابو لطيف يقول...

اخي العزيز

ما ذكرته ليس تقريرا بالامر

انما هو تسؤل فقط استنادا لمجريات الامور ان كانت قد تامت بالفعل كما نقل في الصحافة

اليك خبر القبس ....

ورد النائب د. وليد الطبطبائي اذا تريدون دعم الجوانب الايجابية ومقاربة الظواهر السلبية تفضلوا بالترشح في اللجنة وسندعمكم.

وانتقل المجلس للتصويت، وكان لافتا امتناع الحكومة عن التصويت على مقترح تشكيل اللجنة، وقد وافق 38 عضوا مقابل رفض 4 أعضاء وامتناع 16 عضوا عن تشكيل اللجنة، وترشح لعضوية لجنة الظواهر السلبية النائبان صالح الملا وعلي الراشد، وعلق النائب د. فيصل المسلم قائلا «اول موضوع تقوم اللجنة بدراسته هو عملية ترشحك لهذه اللجنة».

ورفض المجلس اقتراحا بأن يكون عدد اعضاء اللجنة 7 اعضاء، حيث حصل المقترح على 27 من 55 عضوا.

وانسحب النائبان :

محمد المطير

ومحمد الحويلة

من الترشح للجنة وتمت تزكية الاعضاء.


... انتهى الخبر ...

في هذا السايق لا ارى اي اختراق

وانما....؟


نسأل الله التوفيق لهم بما يخدم الوطن والمواطنين

احمد سالم يقول...

كلام منذ بداية القصه وأنا أردد

إلي ما تقدر إتغيره جيره

غير معرف يقول...

ابو لطيف،

لو مو منسحبين المطير و الحويلة لكان هناك تصويت. و التصويت يحتمل سقوط بعض الاعضاء الرئيسيين (هايف و الحربش و الطبطبائي). عرفت الحين ليش انسحبوا؟ عرفت التكتيك؟ هكذا الاختراق!

برافو الملا، و برافو الراشد! قول و (فعل) !

Environmentalist يقول...

رجاء زياره مدونتي والاجابه على السؤال المطروح والذي سيستخدم في اعداد دراسه عن البيئة في الكويت
شكرا

الـبـيـرق يقول...

بـارج الله فـيـك


:)

Mishari يقول...

شغلك عدل

اولا تصحيح مسار

ثانيا ايقاف نزيف المنع اللى صاير عندهم

جان زين يسونها هم في باجي اللجان ويدعمون النواب الصاحين بلجان نفس التشريعية بدل ما يطلعلنا واحد نفس ناصر الدويلة

سيفوه يقول...

اتمنى منهم في أول اجتماع ان يطالبوا ببحث قضية منع الكتب والرقابة لأنها ظاهرة سلبية

غير معرف يقول...

كفو والله هذيل الرجال :*

انا اول ماقريت الخبر قلت علشان يسدون الطريج على هالملالوه مايبيلها بعد ! و انا من المؤيدين ان يكونون بهاللجنه

دلال